ورود الرمال
اهلا اهلا اهلا زوارنا الكرام
مرحبا بكم في منتداكم وبيتكم الثاني
نتشرف بتسجيلكم معنا
أخوانكم ادارة المنتدى



منتدى عربي لكل الفئات ويهتم بالشؤون الاسلامية و الاجتماعية و الثقافية
 
التسجيلالرئيسيةمدونتيدخول

شاطر | 
 

  ليتها لم توافق من الأول

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
أخفي غلاي
المدير
المدير
avatar

عدد المساهمات : 1603
تاريخ التسجيل : 13/03/2012
الموقع : http://worod2.up-your.com

مُساهمةموضوع: ليتها لم توافق من الأول    الإثنين يوليو 30, 2012 12:11 am


السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

(( ليتها لم توافق من الأول ))
المقدمة أن بالحياة الكثير من الأم والتضحيات
وكذلك يوجد الحب الحقيقي والنقي ومن الأعماق وحيث ما تواجد الحب
نجد العكس أي
الحقد والكراهية والمتصلبين بالرأي
وبالغالب تكون أقدار الحياة هي الفيصل
لنهاية كل الأمور الايجابية والسلبية
أليكم أحداث جديدة من وحي ما يكتبهُ قلمي
لعيونكم اخوان





**************************************




الجزء
الأول

يوم جميل منذُ الصباح
بدء بإشراقه الشمس الرائعة بالسماء

نظرت الهام بتفاؤل للحياة وهي تبدأ يومها بسماعها لزقزقة العصافير وهي تتأمل أن
يكون خير بالفعل
حيث كان يوم الأمس بالنسبة لها مزعج
حين ما تقدم لخطبتها
رجل يكون صديق لأخيها الأكبر
وهو بكل شيء مميز ألا أنها كانت لا تريد أن تتزوج
بالوقت الحالي
لأنه تريد ان تتم دراستها
_لكن الأب والأم والأخوة كان رأيهم
مغاير بحق وبكل الأشكال وكان رأيهم أن البنت لها الزواج مهما بقيت ببيت أسرتها

فلا بد لها من ان ترضخ للأمر الواقع وسنن الحياة
وكانت تبتسم وتصنع البسمة
مع حالها للكون من حولها وتبتسم للزهر وللطير وحتى العصافير وهي ترفرف على أغصان
الأشجار
وكان ابن أخيها يلاصقها بالسكن والنوم وكل شيء تقريباً
وهي متعلقة
فيه كثيراً
انهُ لا يذهب للنوم بقرب أمهِ وينام بقرب الهام
الشاب كان اسمهُ
وسام هو شاب وسيم مميز عن أقرانهُ بأنه يسكن بأسرة ميسورة الحال وكان جاهز بمعنى كل
الكلمة أن يعيش وزوجته مع أسرتهِ بحال جيد جداً وان يكون سعيد وهذا بعد أن تخرج من
كلية مميزة واختصاصهُ كيميائي
وقد اتفق مع أخيها لـ ألهام أن يتزوج بسرعة لوما
تمت الموافقة عليه
ظلت الهام تفكر كثيراً وتدقق بالتفكير وترفض بقوة مرة وتوافق
لأجل والديها مراراً كانت لا تحب أن تغضب أحد
لأنها رومانسية وبالغالب من يكون
بهذه الأخلاق الجميلة يكون ايجابياً مع من حولهِ

وقد شاءت الأقدار و وافقت

_الهام ، على الارتباط فيه بعد اقتناعها وحوارات كل الأهل معها
_وهنا أصبحت
تفكر كثيراً كيف ستبتعد عن أسرتها وعن ابن أخيها _علي,,, ذاك الطفل الجميل اللطيف
جداً
متعلقة فيه كثيراً بحق وعلى أي حال فهي وافقت وانتهى الأمر
_وكان كل
شيء جاهز من عائلة وسام ومتهيئين وفرحين جدا لأن وسام الابن الأكبر لهم


ويتبع .....................



[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://worod2.up-your.com
أخفي غلاي
المدير
المدير
avatar

عدد المساهمات : 1603
تاريخ التسجيل : 13/03/2012
الموقع : http://worod2.up-your.com

مُساهمةموضوع: رد: ليتها لم توافق من الأول    الإثنين يوليو 30, 2012 12:13 am

الجزء
الثاني


_وهو أول فرحة لهم ، وقد تمت أمور مهم تكون ملازمة لأمور
الخطوبة والجهاز كما متعارف عليها بكل الدنيا
تحضيرات تسبق أيام العرس
والاستقرار الأسري
أيام وتم تحديد
مراسيم العرس والزفاف الجميل
وتم
الزواج الأصولي بتجمع الأهل والأقارب والجميع فرحين ومسرورين جداً إلى أن وضعوهم
بعش الزوجية
ومرت أيام والهام أصبحت أنثى متزوجة بحق
_وكانت أيام جميلة تلك
الأيام التي تكون بعد العرس ولكنها قضتها
بالتفكير والشوق لأهلها وابن أخيها
علي ،، بالتحديد
_وبذات يوم حنينها لوالديها هز قلبها وقالت لزوجها وسام أنها
مشتاقة لهم وقال لها تهيئي سوف أوصلك أليهم ولتكوني سعيدة بتواجدك معهم فغايتي ان
تكوني سعيدة ، وأسرعت بتغير ملابسها بالفعل وكانت دقائق قليلة عندما نزلت أليه
وقالت لهُ هيا يا زوجي الغالي أنا جاهزة ذهبوا وقضوا وقت ممتع ولم يرجعوا ألا عند
المساء
_وبعودتهم قامت ثورة من براكين هاجت من كلمات
_ قالتها أم وسام ل
وسام وزوجتهِ وكانت ثورة بحق بكت الهام من بعد سماع تلك الكلمات القاسية والجارحة
لها ولوسام
_ وان يا وسام لا تتصرف بكل شاردة و ورادة
ألا بأذنها
_
انهارت بالبكاء الهام ولعنت اليوم الذي وافقت فيه على الزواج ، بوسام الذي تتحكم
والدته فيهِ وبزوجتهِ أيضاً
_الهام رضخت أيام وليالي كثيرة لأمر أم زوجها
الصارمة الرأي والمتحجرة بأسلوبها مع أفراد عائلتها
_ وحتى الأب كان يسمع
لكلامها وموقفهُ سلبي باتجاه أي موضوع وكان ينتظر رأي الزوجة بكل صغيرة وكبيرة حيث
كانت اليد المسيطرة بزمام كل الأمور .

ويتبع...................



[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://worod2.up-your.com
أخفي غلاي
المدير
المدير
avatar

عدد المساهمات : 1603
تاريخ التسجيل : 13/03/2012
الموقع : http://worod2.up-your.com

مُساهمةموضوع: رد: ليتها لم توافق من الأول    الإثنين يوليو 30, 2012 12:14 am

الجزء
الثالث



_ وبذات ظهيرة اشتكت الهام من الم ببطنها وبدوار برأسها
وقالت لأم وسام أنني أتألم وأخذتها على الفور إلى الطبيب
_ واتضح أنها حامل ،
أخذتها بالأحضان وفرحت فيها فرحاً شديداً _وقالت لها لا تتعبي نفسك من اليوم وسوف
نساعدك جميعنا بأعمال المنزل يا ابنتي.
_ فرحت كثيراً الهام بحسن معاملة، أم
وسام لها وأنها تشعر بدفء قلبها وبحنانها لأول مرة ودعت الله أن تبقى هكذا دوما
وكانت أيام جميلة وسعيدة وهي تشعر بأنها سوف تنجب طفل جميل وتأخذهُ بين أحضانها
وتعطيه الحنان ويعوضها فراق ابن أخيها علي، ذاك الطفل الجميل اللطيف .



فرحانة كثيراً بكل الأحوال والأحاسيس ومرت أيام وشهور وبذات ظهيرة كان
البيت فارغ والجميع خارج البيت لديهم أمور يقضونها
- وقالت لزوجها الطيب وسام
حبيبي ممكن نذهب أنا وأنت لبيت أهلي :
- قال لها على الفور غيري ملابسك وسوف
أوصلك إلى بيت اهلك وأعود أليك بالمساء لأخذك من جديد .
_بالفعل فرحت ونهضت على
الفور وغيرت الملابس ونزلت الدرج مسرعة من الفرحة واللهفة لأنها سوف ترى أهلها
وأخوتها وأخواتها وبحدود الثامنة مساءٍ اتصلت بزوجها على النقال ولم يرد على
اتصالها واتصلت مرة أخرى وثالثة ومراراً ولم تجد رد يطمئنها على زوجها وبكثرة
الاتصالات ردوا على الاتصال
- وقالت بلهفة أين أنت يا وسام قلقة بشأنك وخوفي
عليك افقدني صوابي فاستغربت بسرعة من صوت الذي رد عليها
- ابقي ببيت اهلك لأنكِ
لم تسمعي الكلام و عنيده
وكان صوت تلك الأم القاسية المتحجرة القلب
_الهام
انهالت بالبكاء وأبلغت والدتها وقالت لها الكلام الذي سمعتهُ من أم وسام
- أم
الهام هدأت من روعها
- وقالت لها لا تخافي حبيبتي بالغد سوف نناقش الأمر اذهبي
مع أخواتك ونامي والصباح يكون خير
_مرَ اليوم قاسياً لأنه لم تنام بقرب الزوج
وأيضا وسام كان متألم من اجل وزوجتهُ كثيراً وحزين من موقف أمهُ المتعجرف والقاسي
والتسلط القوي
_ ودور الأب السلبي بحل كل الأمور بالبيت ، أنتظر رأي أمهِ وفي
صباح اليوم التالي اتصلت أم الهام بأم وسام
وحاولت أن تستفسر عن السبب
-
وقالت لأم وسام ما الذي حصل وما هذا التصرف أم وسام ابنتكم اشتاقت لكم فلتبقى

عندكم للأبد
-وقالت على الفور أم الهام أولا تعلمين أن برحمها طفل مسكين ما
ذنبهُ
_ أم وسام لا ذنب لهُ ولكن هذا عقاب من لا يسمع كلامي بكل وقاحة _وقالت
وبحال الوالدة سيكون الخير ان شاء الله و الأن إلى اللقاء وأنهت الاتصال وأصفر وجه
الأم
_ ماذا سوف تقول لأبنتها وكيف ستتصرف بالأيام القادمة وبأحشائها طفل لا
ذنب له سيولد بدون أب أو أسرة سعيدة ، أيام وليالي مريرة مرت على وسام والأتعس منها
مرت على الهام لأنها تتألم وتحتاج لكلمات الحنان من الزوج ولم تجدهُ بالقرب منها
أبد ولا برنة موبايل ولا مسج صغير يسأل فيه عن الحال لزوجتهِ
_ كانت الأم
متسلطة بالفعل ومن أحد الشروط القاسية ان لا يتصل فيها ابدٍ ، لو كان يعز ويحب
والدتهُ بحق.

أيام مضت بسرعة وهي مؤلمة لعائلة الهام بشدة وحزينين من أجل
ابنتهم وكيف ستلد ُ طفل وأبيه ليس بالقرب فقط لأنهُ يخاف أمهِ
مأساة حقيقية بحق

ويتبع ............


[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://worod2.up-your.com
أخفي غلاي
المدير
المدير
avatar

عدد المساهمات : 1603
تاريخ التسجيل : 13/03/2012
الموقع : http://worod2.up-your.com

مُساهمةموضوع: رد: ليتها لم توافق من الأول    الإثنين يوليو 30, 2012 12:15 am

الجزء
الرابع


_إلى أن جاء يوم المخاض وساعة الوالدة التي كانت عسيرة مما
استرعى حضور الأهل والزوج وأهلهِ إجباري
_حيث أجريت عملية جراحية بموافقة الزوج
الذي وقع على أمر الطبيب موافقاً على أجراء العملية لإنقاذ الزوجة والجنين من
الهلاك
_أم الهام كانت سعيدة برؤيا وسام وأهلهِ بقربهم وفرحت بأعماقها


- وقالت أكيد ستعود المياه لمجراها وتعود الأسرة
متراصة من جديد بقدوم
أدم السعد لهم ذاك الطفل الجميل جداً والذي يشبه والديه بشدة وسبحان الله لروعتهِ
وجماله ما أن استلموا الطفل من الحضانة من ساعة الوالدة دار شجار كبير واستمع أليه
كل من يتواجد قريب من المكان وهو أن يأخذوا الطفل ويرحلوا ولا شأن
لــ الهام
وأهلها فيه بعد اليوم
_فأي ظلم ذاك وكم هي متحجرة القلب تلك الإنسانة أم وسام ،
وكم هي متعجرفة بحق برأيها الظالم
وبالفعل بعد الشجار أخذت الطفل الرضيع
المسكين ولم تدع الأم أن تراه وتعلم ملامحهُ لأنها لم تفوق من التخدير للعملية



وبحال أفاقة الهام التخدير
سألت الهام أين الطفل وقالوا لها انه
بحال ليس جيد وهو بالحاضنة ألأن تحت رعاية طبية مركزة

ونامت وارتاحت بعد أن
علمت انه طفلُ ذكر وانه جميل الشكل والمنظر وكامل الخلق فحمدت الله كثيراً وغطت
بنومه عميقة .
_ وحلمت أنها عادت لزوجها وان الطفل الوليد هذا سيكون سبب
لرجوعها إلى بيتها وزوجها وتكون سعيدة من جديد وتبقى مجرد أحلام وأوهام
_وبعد
أن خرجت من المستشفى صارت تلحُ وتصر على أن ترى ابنها وتأخذهُ بأحضانها

_
وقالت لهم خذوني أليه أريد أن أراه
_ وهنا بدء الخوف الحقيقي عليها لأنها
مازالت بالنفاس وأي خبر حزين أو مزعج يضر فيها ويؤذيها صحياً
_ وأضطر والدها
الطيب أن يبلغها بالأمر برقة وبقلب ينبض بالحب والخوف على ابنتهُ الجريحة بمشاعرها
وأحاسيسها
_ انهالت بالبكاء الحاد وطلبت من الله الرحمة وان يكف عنها الشقاء
فتركت الطعام والشراب ولم تتوقف عن البكاء أريد ابني أريد ان أراه ولو لمرة واحدة
يا بابا أرجوكِ
_ ماما أنا لم ارغب بهذا الزواج انتم من أقنعني فيه أخي الحبيب
أحلفك بابنك علي .
................ ويتبع

[b] Sad


[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://worod2.up-your.com
أخفي غلاي
المدير
المدير
avatar

عدد المساهمات : 1603
تاريخ التسجيل : 13/03/2012
الموقع : http://worod2.up-your.com

مُساهمةموضوع: رد: ليتها لم توافق من الأول    الإثنين يوليو 30, 2012 12:16 am

الجزء الخامس والأخير


_ أريد ان أرى أبني الذي لا اعرف له أسم ولا شكل أو تفاصيل أخيها _ بكى بشدة وهم على الفور وقال سوف أجلب ألكِ ابنك ولو كلفني حياتي.
_ لكن لم يستطيع أن يجلبهُ ابد لان أم وسام أخذته إلى محافظة أخرى وعاشت معهُ بعيداً لا احد يعلم بعنوان لها
وكان الأمر أشبهُ بالعناد منها لتحطيم قلب الهام لأنها الوحيدة التي خالفت كلامها وأمرها مرتين
لم تتحمل كل تلك الصدمات والقساوة حاولت جاهدة على الصبر وكثرة الأدعية لتصبر على ألمها كلهُ
_ ألا أن الأقدار تتغلب عليها وحكمة الله واضحة ولا مرد لحكمهِ أصابها نزيفُ حاد ومعهُ ارتفاع قوي بدرجة الحرارة أدى بالحال إلى وفاتها متألمة وفاقدة للأمل بالحياة وكانت العناصر السلبية متوفرة لسبب موتها الفعلي
_ أخيها الأكبر لما ماتت أختهُ أخذه الإحساس بالذنب وانه سبب كل ذلك الذي حصل.
_ اخذ بيديه سلاح وذهب إلى بيت صديقة وسام وزوج أخته المرحومة الهام ودق جرس الباب وما ن فتح الباب وكانت أخت وسام رماها بطلقة بقلبها بالحال وسقطت على الأرض جثة هامدة بلا حراك وقال العينُ بالعين والجروح قصاص
وذهب إلى اقرب
مركز الشرطة، وسلمَ نفسه إلى الشرطة وحُكمَ بالسجن المؤبد لأنه قتل مع الإصرار والترصد .
_وكان متألم لأنه فقد أخته الطيبة الروح والقلب ولعائلتهُ ولزوجتهُ وابنهُ الحبيب وكيف انه حطم كل الأشياء الجميلة بحياة أسرته لما وافق على ذاك وسام الذي كان يعتبروه أخيه وليس مجرد صديق.

مع كل الود لكم


[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://worod2.up-your.com
 
ليتها لم توافق من الأول
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
ورود الرمال :: منتــديات بـــوح القلـــــــم :: ورود الرمال للقصص القصيرة والروايات-
انتقل الى: