ورود الرمال
اهلا اهلا اهلا زوارنا الكرام
مرحبا بكم في منتداكم وبيتكم الثاني
نتشرف بتسجيلكم معنا
أخوانكم ادارة المنتدى



منتدى عربي لكل الفئات ويهتم بالشؤون الاسلامية و الاجتماعية و الثقافية
 
التسجيلالرئيسيةمدونتيدخول

شاطر | 
 

  بـلا عـنـوان !

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
أخفي غلاي
المدير
المدير
avatar

عدد المساهمات : 1609
تاريخ التسجيل : 13/03/2012
الموقع : http://worod2.up-your.com

مُساهمةموضوع: بـلا عـنـوان !   الجمعة أبريل 20, 2012 7:30 pm


السلام عليكم ورحمة الله...

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]

تسير الرياح بما لا تشتهي السفن ، ويتوفى الإنسان أحيانا دون معرفة حقيقية
الحياة ، دون الكشف عن حقيقة الأصدقاء الذين حولنا.. والذين يحاولون إظهار المحبة
والصدق ، وإخفاء أوصافهم الحقيقية وما هم عليه... في بعض الأحيان نستطيع التميز بين
الصديق الحقيقي وبين المنافق ، لكن أغلبية الأمر فإننا نخدع بالمظاهر ونحكم على
الأشياء قبل معرفة واقع حقيقتها..

بينما أحيانا لا نستطيع أن نعطي كل ذي حقه ، فنرتكب أخطاءاً عديدة في حياتنا ،
بعضها نستطيع إصلاحها وأخرى لا ، أخطاء بسيطة قد تؤذي بنا إلى الهلاك أو بالغير إلى
ذلك ، كالألعاب الخطيرة التي يقوم بها بعض الشباب ، قصد الترفيه فحسب ، لكن العواقب
تكون غير متوقعة وتؤذي بالأبرياء إلى دفع الثمن غال...

أمور عديدة تحدث في حياتنا فجأة ! كـ فقدان أحبائنا وأصدقائنا في الحياة ..
فنحزن جداً على هذا الأمر ، الموت قد تأتي في أية لحظة ، ونحن لا نفكر في الأعمال
التي قمنا بها خلال حياتنا ، فالأعمار بيد الله ، ولا يمكننا الجزم على موت شخص ما
، لأنه من الممكن أن يعيش شيخ سنوات طويلة بعد المئة سنة ، بينما قد يعيش طفل صغير
سوى ثواني فقط !

نحاول نسيان الماضي وهو لم ينسانا ، فنريد الإبتعاد كل البعد عن التفكير في
أحداث مؤسفة ومحزنة حدتث في حياتنا ، لكننا لا ندري أن هذه الأحداث ستبقى مترسخة في
قلوبنا وعقولنا طيلة الوقت أردنا أم لا ، والماضي يؤكد حضوره وبقوة خلال هذا العصر
الحديث ولو مرور قرون على أحاديث قديمة العهد ، إلا أننا مازلنا نستعملها في حياتنا
اليومية دون معرفة تاريخها..

نريد أن نكون الأقوى والأفضل طيلة الوقت ، دون أن نعرف أنه علينا التسلح بالعلم
والمعرفة لمواجهة الخصم ، وليس بالكلام التافه والأقاويل الكثيرة.. نؤكد أننا
الأفضل من الجميع ، لكننا لا ندري بأننا الأضعف وأن الكبرياء جعلنا نقول أشياء لا
يمكننا تحقيقها...

فيحاول آدم أن يكون الأجمل والأنيق ، لكنه لا يدري أن الأناقة الحقيقية تكمن في
كيفية التحدث مع الآخرين ومحاورتهم ولو كانوا متشردين ، فمهما كانت أثمنة الألبسة
التي نرتدي ، إلا أنها تبرز مظاهر خارجية خداعة فقط ، والعبرة أنه علينا معرفة
الطريقة المثالية للنقاش والحوار مع الآخر...

ظروف الحياة تفرض علينا الظهور كالضعفاء في ساحة القتال أحيانا ، لتحل البسمة في
وجوه الآخرين بعد رؤيتنا ضعفاء! '' فعندما يكون سقوطك
مصدراً لفرحتهم ، فإعلم أنك أذقتهم المر '' لأن الإنسان
دومًا ينتظر سقوط خصمه ليكون سعيداً ،، مما يؤكد أن البعض لا يتحلى بالصدق
والمنافسة الشريفة... مادام يحاول الفوز بالتحديات بطريقة غير مستحقة...

أفعال آدم جعلته في بحيرة الحيرة ، من كذب ونفاق وخيانة الآمانة ، حتى أصبح
عاجزاً عن مواجهة نفسه وعن رغباته ، وأصبح غير قادر على التحكم بنفسه ، وأصبح يقلد
الآخر في أفعاله دون دليل أو برهان ، وبالتالي أصبح عاجزاً عن الإبداع الذي هو
وسيلة تقدم وتطور المجتمع للأفضل...

لن ألوم آدم على أفعاله ، بل أقول إن له دور فعال فيما وصلت إليه المجتمعات
العالمية ، وأنه أبدع وتألق من أجل تطوير حياته للأفضل ، ولكن حاليًا قليلا ما نجد
آدم الشغوف والمجتهد ، لأن الحياة وقساوتها جعلته غير قادر على إظهار مواهبه في كل
أنحاء العالم...

آدم الكاتب هو محقق بالحياة ، لأنه يكتب على مظاهرها بأبيات شعرية وأخرى غامضة
لن نفهمها ، إلا بعد التمعن في قراءتها مراراً وتكراراً ، وإستحضار القاموس اللغوي
من أجل شرح الكلمات الصعبة ، والتي تعتبر مفاتيح لفهم معنى البيت الشعري...

آدم المتشرد هو الأدرى بقساوة الحياة ، لأنه يعاني منها بشكل يومي ، إذن
بإعتقادي فهو دكتور الحياة ، لأنه يعرف أسرارها وواقعها الذي يمزق أوصال الفقران
والمساكين بسبب الجوع.. إذن هو يعرف المعنى الحقيقي للآلم ، وأنا أرشحه وبقوة ليكون
عضواً هاما بالمجتمع ذو منصب اجتماعي يساعده على التحسين من وضعية الفقران الذين هم
في أحج الماسة إلى مساعدات مادية ومعنوية على الفور ، لأنهم واقفين على حبل
رقيق يفصل بين الموت والبقاء على قيد الحياة...

آدم مهما كانت مادياته ، ومهما كانت ظروفـه ، فهو يستطيع إثبات وجوده ، ولو أن
الظروف منعـته من الظهور ، إلا أنه بحاجة أحيانـًا إلى مساعدتنا وإهتمامنا ، حتى
يصير قادر على التألق والإبداع...

لكن خلاصة الأمر هي أن آدم مبدع ومتألق ويرجع له الفضل في وصولنا لهذه المرحلة
من التطور والتقدم...

بقلمي ..!


[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://worod2.up-your.com
 
بـلا عـنـوان !
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
ورود الرمال :: منتــديات عــــالــم آدم :: ورود الرمال لواحة آدم-
انتقل الى: